الرئيسيةس .و .جالتسجيلبحـثالمجموعاتدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 الاسلام السياسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
arifnarouh
مشرف
 مشرف
avatar

عدد الرسائل : 583
العمر : 30
العمل/الترفيه : foot
المزاج : bien
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

مُساهمةموضوع: الاسلام السياسي   الثلاثاء أغسطس 19, 2008 10:26 am

ما الإسلام السياسي:


إشكالية المصطلح:

إن عملية تعريف الإسلام السياسي وما يتعلق به من مصطلحات أخرى كالأصولية والصحوة الإسلامية والتطرف الإسلامي والإرهاب والإرهاب الإسلامي أو الإسلاموفوبيا تنطوي على إشكال مفهومي يعزى للتشابك, والتداخل بين هذه المفاهيم, والاختلاف بين الباحثين والأكاديميين في مقاربتها, رغم الخطوط العريضة التي تجمع ما بين جميع التعريفات.
ولا يقف الأمر عند هذا الحد.”فأي إسلام نعنى, وأي إسلاميين؟ هل هو إسلام الأمة أم إسلام الخاصة؟ هل هو الإسلام الشعبي أم الإسلام الرسمي؟ هل هو إسلام الحكومات أم إسلام الحركات السياسية؟ وإذا كان إسلام الحكومات فهل هو إسلام السعودية أم إيران أم طالبان ...؟ وإذا كان إسلام الحركات السياسية؟ فهل هو إسلام الإخوان المسلمين أم حزب التحرير أم الجماعة الإسلامية والجهاد الإسلامي؟
وإذا كان إسلام النخبة المثقفة, فهل هو إسلام سيد قطب أم أبى الأعلى المودودى أم هو إسلام حسن الهضيبى والقرضاوي...»1
ويرى المشاركون في ندوة التوجهات الغربية نحو الإسلام السياسي, التي عقدت في الجامعة الأردنية في نوفمبر عام 1998 بأنه نظراً للتعددية في الرؤى والتصورات والاستراتيجيات لدى الإسلاميين السياسيين فإنه من الأولى أن نطلق عليها حركات الإسلام السياسي بدلا من إفرادها بحركة واحدة للإسلام السياسي أو المسلمين. بل يذهبون إلى أبعد من ذلك ويقولون إن إضفاء صبغة السياسي على الإسلام تحدث خلطاً وتشويشاً يتعلق أساساً بأن مصطلح الإسلام السياسي هو مصطلح يجزئ الإسلام كدين, وهو أمر يرفضه أتباعه ومعتنقوه2. بل حتى إن مصطلح الشرق الأوسط نفسه فيه إشكالية, فنحن شرق أوسط كما تسمينا الولايات المتحدة والغرب, أما فيما يتعلق بهدف ومضمون هذا البحث فإن الشرق الأوسط يشمل العديد من تجارب الإسلام السياسي ,إضافة إلى وجود إسرائيل كجزء من المنطقة وفيها حركة إسلامية ذات خصوصية3.

الإسلام السياسي:

يرى الدكتور إبراهيم أبو عرقوب بأن الإسلام السياسي هو الإسلام الذي يدعو إلى المزج بين الدين والسياسة في الشؤون المحلية والعالمية, ويرى في مبدأ«دع ما لله لله”, وما لقيصر لقيصر» شذوذا عن طبيعة الإسلام كدين شامل للدين والدنيا. فالإسلام السياسي, أو دعنا نقول حركات الإسلام السياسي بمجملها لا تؤمن بفصل الدين عن الدولة وتسعى في استراتيجيتها وبرامجها إلى إقامة دولة إسلامية تطبق الإسلام كدين ودولة ونظام حياة4.
ولنا تعليق هنا وهو تحفظ على كلمة «مزج» والمزج بالمفهوم المألوف يتم ما بين عنصرين غريبين ,فيما ينظر الإسلاميون على أن نظام الدولة هو جزء لا يتجزأ من الإسلام.
يقول عبد القادر عودة, في«كتاب الإسلام وأوضاعنا السياسة» و”الإسلام ليس دينا» فحسب ,وإنما هو دين ودولة. وفي طبيعة الإسلام أن تكون له دولة, فكل أمر في القرآن والسنة يقتضي تنفيذه قيام حكم إسلامي ودولة إسلامية, لأن تنفيذه كما يجب غير مأمون إلا في ظل حكم إسلامي خالص ودولة إسلامية تقوم على أمر الله . وقيام الإسلام نفسه في الحدود التي رسمها الله وبينها الرسول يقتضي قيام دوله إسلامية تقيم الإسلام في حدوده المرسومة, وذلك منطق لا يجحده إلا مكابر.”5.
وأكثر ما جاء به الإسلام لا يدخل تنفيذه في اختصاص الأفراد وإنما هو من اختصاص الحكومات, وهذا وحده يقطع بأن الحكم من طبيعة الإسلام ومقتضياته وأن الإسلام دين ودولة6. ويؤكد على هذه النظرة التكاملية لتعاليم الإسلام بشأن الحكم والسياحة سيد قطب في تفسيره لآية«إنْ الحكم إلا الله, أَمَر إلا تعبدوا إلا إياه”7, فالآية من وجهة نظر قطب تربط ما بين الحكم والعبادة باعتبارها جزءاً منه, لا عنصرا خارجيا يتم مزجه بها.
“إن الحكم إلا لله» فهو مقصور عليه سبحانه بحكم الوصية, إذا الحاكمية من خصائص الألوهية, من ادّعى الحق فيها فقد نازع الله سبحانه وتعالى الوصية, سواء ادّعى هذا الحق فرد أو طبقة أو حزب أو هيئة أو أمة أو الناس جميعاً في هيئة صورة منظمة عالمية. وادّعاء هذا الحق لا يكون بصورة واحد... ولكنه يدعى هذا الحق وينازع الله فيه بمجرد أن ينحي شريعة الله عن الحاكمية, ويستمد القوانين من مصدر أخر... والأمة في النظام الإسلامي هي التي تختار الحاكم فتعطيه شرعية مزاولة الحكم بشريعة الله, ولكنها ليست مصدر الحاكمية التي تعطى القانون شرعيته, إنما مصدر الحاكمية هو الله8.
فالإسلام السياسي عموما يركز على أن السياسة جزء من الدين وأن الممارسات الإنسانية وكافة جوانبها يجب أن تخضع للمعايير العقيدية, وتطبيق المفهوم الجهادي للوصول إلى الأهداف المنشودة9.
كما يدعو الإسلام السياسي إلى إعادة البناء الأيديولوجي- الدنيوي للإسلام, بما يتلاءم مع التشريعات العقائدية بالإضافة إلى تفعيل سيادة العدالة واعتماد قواعد التعامل في النطاق الداخلي والممارسات الخارجية على النص القرآني10.
والإسلام السياسي الذي يرى في الإسلام ديناً ودولة يرى أن تراجع الدور الحضاري للمسلمين هو نتيجة حتمية ومنطقية لعدم تطبيقهم لجزئيات وتفاصيل الشريعة الإسلامية واستبدال هذه الشريعة بالقيم والمبادئ الغربية, وبالتالي فان أي دور مستقبلي للإسلام والمسلمين يجب أن يرتكز على تطبيق كامل للشريعة في المجتمع الإسلامي بكل مظاهرة بما في ذلك نظام الحكم11.
ومن هنا نخلص إلى أن الإسلام السياسي هو فهم للإسلام كدين شامل متكامل يحتوى على ما يصلح البناء عليه لإقامة مجتمع إسلامي متميز بهويته الإسلامية, حيث تطبق المعايير العقيدية والدينية على كل مناحي الحياة.
وبالمجمل فان حركات الإسلام السياسي هي تلك الحركات التي تصرح بهدف معلن هو السعي بشتى الوسائل لإقامة هذه الدولة الإسلامية والتي تمتلك بنية تنظيمية علنية أو سرية وتحظى بدعم جماهيري يختلف من قطر لقطر وآخر من ناحية لأخرى من حيث الحجم والفاعلية لكنه صالح لان يتخذ أساسا لإقامة النظام الإسلامي المنشود12.
إنّ وراء تنامي حركات الإسلام السياسي أسباب تعود في أساسها إلى أزمة السلطة وأزمات المجتمع في الوطن العربي في ما بين عامي 1964و1974 إذ تطورت أزمة السلطة في الوطن العربي الذي فشلت فيه تجارب الوحدوية، والتجارب التنموية والمناهج السياسية، وبالإضافة إلى الحروب التي خسرتها الأمة في مواجهة الكيان الصهيوني. لقد تطورت تلك الأزمة من أزمة السلطة إلى بدايات أزمة مجتمع وتفاقمت في الثمانينيات13. والرؤية الأيدلوجية للحركات الإسلامية تتنوع وتتعدد ولكن الشيء المشترك فيما بينها هو ما يلي:

اعتبار الإسلام طبقة شاملة للحياة والدولة والمجتمع.
اعتبار التغريب وتبني العلمانية الغربية سببا للأزمات العسكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية في المجتمع المسلم .
إن سعادة السلطة تتطلب العودة إلى الصراط الإسلامي المستقيم، وهو البديل لكل من الرأس مالية والماركسية.
إن إعادة تطبيق الشريعة الإسلامية سوف يؤدى إلى نشوء مجتمع أطر أخلاقية وعدالة.
من واجب جميع المسلمين التضحية والجهاد في سبيل الله14.
ويرى عموس بيرلومبتر أن ما يجمع الأصوليين من وجهة نظره هو وجود برنامج سياسي رغم تنوع وجهات النظر الأيدلوجية لديه, بحيث يكون الهدف الأسمى الذي يسعون إلى تحقيقه من هذا البرنامج إقامة دولة إسلامية بشكل أو بآخر15.
وسواء كانت تلك الجامعات الإسلامية في مصر أو الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر أو حزب الله في لبنان أو حماس وإلى حد ما الجهاد في فلسطين والدعوة في العراق، والإخوان المسلمين والنفير الإسلامي أو جيش محمد في الأردن والإخوان المسلمين الذين أخلدوا إلى السكون في سوريا، فانهم يريدون نظاماً سياسيا تقليديا, يريدون جمهوريات إسلامية. إنهم واضحون كل الوضوح في هذا الصدد16.

_________________
اذا لم تستطيعوا الدفاع عن الريف.فاهجروه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.startimes2.com
فاطمة
وزير(ة) الإبداع
 وزير(ة) الإبداع
avatar

عدد الرسائل : 1625
العمر : 27
العمل/الترفيه : تلميذة
المزاج : جادة - متفائلة ومتشائمة - ....
تاريخ التسجيل : 18/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام السياسي   الثلاثاء أغسطس 19, 2008 12:09 pm

السلام عليكم


أشكرك أخي الكريم على طرحك لهذا الموضوع الصعب

فموضوع الإسلام السياسي يحتاج إلى ثقافة عميقة في الدين الإسلامي

ولكن ما أنا متأكدة منه هو أن من تمسك بكتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم

لن يضل ولن يهلك

فلذلك وجب علينا تطبيق شريعة الله تعالى في كل مناحي الحياة

السياسية والعسكرية والإقتصادية والإجتماعية

بارك الله فيك

والسلام عليكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.fatimamanal.jeeran.com
yadjis_imzouren
ادارية
 ادارية
avatar

عدد الرسائل : 2302
العمر : 35
العمل/الترفيه : ****
المزاج : hadi2a
تاريخ التسجيل : 16/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام السياسي   الثلاثاء أغسطس 19, 2008 4:36 pm

machkour akhi 3ala almawdou3 ladi tara7taho,wa fi mizani 7asanatika in cha2alah,fa in dala mawdo3oka 3an chai2 fa inama yadolo 3ala mada takhalo9ika wa ghiratoka 3ala dinina al 7aniif.wa adomo ra2yi ila ra2y al okht fatima.dinona bayin man itaba3a kitaba lahi wa sonata nabiyih falan yadal incha alah,walaho al mo3iin.
okhtoka filah yadjis_imzouren
ta7iyati laka akhi al kariiim. b7

_________________
ليس عمر الإنسان من أول ولد فيه ولكن من أول عرف الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.imzouren1.tk
fouadinho
عضو نشيط
  عضو نشيط


عدد الرسائل : 31
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : بخيروالحمد لله
تاريخ التسجيل : 22/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام السياسي   الثلاثاء أغسطس 19, 2008 6:33 pm

تعبير (الإسلام السياسي)، وهي عبارة دخيلة على مجتمعنا الإسلامي بلا ريب، ويعنون به الإسلام الذي يُعنى بشئون الأمة الإسلامية وعلاقاتها في الداخل والخارج،وهم يطلقون هذه الكلمة (الإسلام السياسي) للتنفير من مضمونها، ومن الدعاة الصادقين، الذين يدعون إلى الإسلام الشامل، باعتباره عقيدة وشريعة، وعبادة ومعاملة، ودعوة ودولة.
وهذه التسمية مردودة وخاطئةوذلك لأنها تطبيق لخُطة وضعها خصوم الإسلام، تقوم على تجزئة الإسلام وتفتيته بحسب تقسيمات مختلفة، فليس هو إسلامًا واحدًا كما أنزله الله، وكما ندين به نحن المسلمين،بل هو إسلامات متعدِّدة مختلفة كما يحب هؤلاء ويجب ان لا ننكر ان الإسلام يجب ان لا يكون إلا سياسيا فإن جرد من السياسة فقد أصبح دينا آخر وكما أن شخصية المسلم هي شخصية سياسية بامتياز


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.kaceta.com
arifnarouh
مشرف
 مشرف
avatar

عدد الرسائل : 583
العمر : 30
العمل/الترفيه : foot
المزاج : bien
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام السياسي   الأربعاء أغسطس 20, 2008 11:44 am

شكر خاص لك من الاخت فاطمة و الاخت بنت امزون اللتين نورتا لنا هذا الموضوع بردودهن
و الشكر الاخص للاخ فؤادينهوا الذي اوافقه الراي في هذا الرد فالاسلام واحد و وحيد ليس هناك اسلام طلباني او قاعدي او حمضي بل هو اسلام كل المسلمين و هذه هي النقطة التي يريد صاحب الموضوع ان يصل اليها و ان يوضحها لنا بالتفصيل الممل
اشكركم مرة اخرى اخوتي على تنويركم لنا بهذا الرد

_________________
اذا لم تستطيعوا الدفاع عن الريف.فاهجروه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.startimes2.com
robio
إداري
 إداري
avatar

عدد الرسائل : 3188
العمر : 35
العمل/الترفيه : foot
المزاج : calame
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام السياسي   الإثنين سبتمبر 01, 2008 10:10 am

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.imzouren1.tk
lounes_22
وزير(ة) الإبداع
 وزير(ة) الإبداع
avatar

عدد الرسائل : 1121
العمر : 33
العمل/الترفيه : الرسم
المزاج : مرح
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام السياسي   الخميس سبتمبر 04, 2008 11:52 am

أشكرك أخي الكريم على طرحك لهذا الموضوع

_________________
ليس من الصعب ان تضحي من اجل صديق .. ولكن من الصعب ان تجد الصديق الذي يستحق التضحية !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
basma_imzouren
المشرفة العامة
 المشرفة  العامة
avatar

عدد الرسائل : 2235
العمر : 28
العمل/الترفيه : ***
المزاج : ____
تاريخ التسجيل : 16/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام السياسي   السبت سبتمبر 06, 2008 11:27 am


شكــــــــــــــ لك اخي ـــــــــــــــرا

و بارك الله فيـــــــك

_________________


اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ صِيامَ الصّائِمينَ وَ قِيامي فيِهِ قِيامَ القائِمينَ ، وَ نَبِّهْني فيهِ عَن نَوْمَةِالغافِلينَ ، وَهَبْ لي جُرمي فيهِ يا اِلهَ العالمينَ ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياًعَنِ المُجرِمينَ .

اَللّهُمَّ قَرِّبْني فيهِ اِلى مَرضاتِكَ ، وَجَنِّبْني فيهِ مِن سَخَطِكَ وَنَقِماتِكَ ، وَ وَفِّقني فيهِ لِقِرائَةِ اياتِِكَ ، بِرَحمَتِكَ يا أرحَمَ الرّاحمينَ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.imzouren1.tk
arifnarouh
مشرف
 مشرف
avatar

عدد الرسائل : 583
العمر : 30
العمل/الترفيه : foot
المزاج : bien
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام السياسي   الأربعاء سبتمبر 24, 2008 7:43 pm

لكم مني ازكى التحايا و اجمل العبر اخوتي على ردودكم المنيرة التي تنير الطريق في ظلمة اليل مثل الشمس في وسط النهار و القمر في منتصف الليل

_________________
اذا لم تستطيعوا الدفاع عن الريف.فاهجروه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.startimes2.com
 
الاسلام السياسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إمزورن تحت المجهر :: 

@ المنتد العام @ :: المنتدى العام

-
انتقل الى: